جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية رأس الجمعية التأسيسية لشركة " أنوبك"

Project 1 image

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع الجمعية التأسيسية لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول " أنوبك" شركة مساهمة مصرية لتنفيذ وإدارة مشروع التكسير الهيدروجينى للمازوت بشركة أسيوط لنكرير البترول بتكلفة استثمارية 850ر1 مليار دولار ، وذلك بحضور رؤساء هيئة البترول وجنوب الوادى القابضة للبترول وشركتى أسيوط لتكرير البترول والنيل للتسويق ووكيل المؤسسين الدكتور هشام لطفى وكيل وزارة البترول للشئون القانونية .

وأكد المهندس طارق الملا أن هذا المشروع يُعد نقلة نوعية في مجال تكرير وتصنيع البترول الذى يستخدم فيه أحدث التكنولوجيات المتطورة فى مجال تصنيع وتكرير البترول، ويعتبر أحد أهم مشروعات البرنامج المتكامل الذى يتم تنفيذه حالياً لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة للتكرير والتصنيع والتي تهدف إلى الاستفادة من المنتجات البترولية ذات القيمة الاقتصادية المنخفضة (المازوت) لتعظيم إنتاجية المقطرات الوسطى ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة مثل السولار والبوتاجاز والنافتا وتوفير استيرادها من الخارج وتوفير العملة الصعبة .

وتبلغ طاقة تغذية المشروع حوالى 5ر2 مليون طن سنوياً من المازوت لإنتاج حوالى 6ر1 مليون طن سنوياً من السولار منخفض الكبريت وفقاً للمواصفات الأوروبية " EU 5 " وإنتاج حوالى 402 ألف طن من النافتا و101 ألف طن من البوتاجاز هذا بخلاف إنتاج كميات من الفحم والكبريت .

وأضاف الملا أن هذا المشروع سيساهم إيجابياً فى توفير جانب كبير من امدادات واحتياجات محافظات الصعيد من المنتجات البترولية ، فضلاً عن دوره في تقليل والحد من مخاطر نقل تلك المنتجات من الشمال إلى الجنوب ، مشيراً إلى أن هذا المشروع سيطبق فيه كافة الالتزامات والاشتراطات البيئية وفقاً لقانون البيئة المصرى .

هذا وقد وافقت الجمعية على تعيين أول مجلس إدارة للشركة الجديدة .