جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

وزير البترول يبحث مع مسئولي اكسون موبيل الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر

Project 10 image

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع برايان ميلتون رئيس شركة اكسون موبيل العالمية وهشام العمروسى رئيس اكسون موبيل مصر، حيث تم خلالها استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع البترول والغاز في إطار استراتيجية الوزارة التي تستهدف التوسع في مختلف أنشطة صناعة البترول والغاز وفتح مجالات عمل جديدة تحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصرى ، وقد أبدى رئيس شركة أكسون موبيل الرغبة القوية للشركة في زيادة التعاون والتوسع في أنشطتها في مجال البترول والغاز، مشيداً بالتغيرات الإيجابية التي شهدها قطاع البترول في مصر خلال السنوات الأربع الماضية والأرقام القياسية التي تحققت في تنفيذ مشروعات تنمية حقول الغاز والبترول ومشروعات البنية الأساسية والتكرير، وأضاف أن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول يعد نموذجاً يحتذى به في باقى قطاعات الدولة، مشيراً إلى التاريخ الطويل والشراكة المتميزة مع قطاع البترول المصرى على مدار 115 عاماً خلال تواجدها في مصر حيث ساهمت بإيجابية في مجال تكنولوجيا المنتجات البترولية وامتلاكها شبكة واسعة الانتشار من محطات الوقود البالغ عددها 350 محطة ومستودعات التخزين في مختلف أنحاء مصر يدعمها اسطول سيارات نقل للمنتجات البترولية مجهز بأحدث التكنولوجيات للمساهمة في تغطية جانب من احتياجات السوق المحلى من الوقود وزيوت السيارات.

حضر المباحثات المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

وعقب المباحثات شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اللقاء الذى نظمته شركة اكسون موبيل بمناسبة مرور 115 عاماً على تواجدها في مصر تحت شعار "115 عاماً من الشراكة الناجحة في تنمية مصر" بحضور الدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربى والدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية وعدد من السفراء ورؤساء شركات البترول المصرية والأجنبية.

وأشار الوزير في كلمته أن قطاع البترول ماض في تنفيذ أهداف استراتيجيته الطموح بالتزام كامل ويأتي على رأس أولوياتها تلبية احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى وتطوير أنشطة التوزيع والتسويق باعتبارها مرآة قطاع البترول أمام المواطنين ودعم الشراكة المتنامية مع الشركات العالمية العاملة في مصر في مجال تسويق المنتجات البترولية لتطبيق أحدث التكنولوجيات والتقنيات المتطورة ومواكبة التطورات الحديثة لرفع كفاءة وتوفير استهلاك الوقود من خلال تحسين المواصفات الفنية ودراسة طرح أنواع جديدة تتناسب مع محركات السيارات الحديثة.

وأضاف الملا أنه جارى العمل على تنفيذ المشروع القومى لتحويل مصر لمركز اقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول ليسهم في توفير امدادات الطاقة وتحقيق الجدوى الاقتصادية من البنية الأساسية التي تمتلكها مصر بما يعود بالنفع على الاقتصاد المصرى.

واستعرض الوزير التطور التاريخى لصناعة البترول المصرية التي يزيد عمرها لأكثر من قرن من الزمان والتحديات التي واجهتها بعد عام 2011 والاستراتيجية التي تم وضعها وأهم النتائج الإيجابية التي تحققت خلال السنوات الأربع الماضية والتي من أهمها تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى بعد دخول 4 مشروعات غازية عملاقة على الإنتاج وهى ظهر وأتول ونورس وغرب دلتا النيل وخفض مستحقات الشركاء الأجانب إلى الثلث مقارنة بعام 2012 بالإضافة إلى إصدار قانون تنظيم سوق الغاز والذى يسمح للقطاع الخاص بالدخول والمنافسة في كافة أنشطة صناعة الغاز في مصر فضلاً عن توقيع اتفاق حكومي مشترك بين مصر وقبرص لإنشاء خط أنابيب بحرى من حقل أفروديت القبرصى إلى مصانع اسالة الغاز المصرية ، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المشروعات في مجال التكرير والبتروكيماويات والبنية الأساسية وجارى تنفيذ عدد آخر من هذه المشروعات ، هذا فضلاً عن البدء في تنفيذ مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لمواجهة تحديات المستقبل.

وأوضح الوزير أن نجاح وزارة البترول في تنفيذ أهداف الاستراتيجية الجديدة استلزم بذل الجهد والعمل الشاق المكثف بالتعاون مع الشركاء الرئيسيين من الشركات العالمية.

وفى نهاية كلمته أشاد الملا بالدور المهم لشركة اكسون موبيل في نشاط تسويق وتوزيع المنتجات البترولية على مدار فترة عملها في مصر ودعم مبادرة الوزارة لطرح بنزين 95 ذو العلامة التجارية لأول مرة بالسوق المصرية ومساهمتها في برنامج تطوير الكوادر البشرية بقطاع البترول ، مشيراً إلى أهمية الاستمرار في دعم التعاون في كافة أنشطة صناعة البترول والغاز.