جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

وزير البترول يبحث مجالات جديدة للتعاون مع أرامكو السعودية

Project 2 image

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وإبراهيم بوالعينين الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة أحدي الاذراع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية والسيد محمد الملحم نائب الرئيس والوفد المرافق سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الاستدامة في العلاقات التجارية بين قطاع البترول وأرامكو ودعم التعاون القائم والمتمثل في توريد الزيت الخام لتكريره في معمل ميدور بالإضافة إلي المنتجات البترولية المازوت والسولار والبنزين .

وأشار الملا أن المباحثات تطرقت أيضاُ إلي التعاون في مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية والاستفادة من موقع مصر الذي يقع في قلب افريقيا و يمثل سوقاً واعداً وتحقيق المنافع الاقتصادية المشتركة ، كما اكد حرص قطاع البترول علي تعظيم أوجه التعاون البترولي في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين .

وتم خلال اللقاء استعراض القدرات المصرية في مجال البنية الأساسية التي تم تطويرها في ميناء سوميد في العين السخنة التي تمثل نموذجاً يحتذي به للتعاون العربي المشترك فضلاً عن المشروعات الأخرى الجارى تنفيذها في اطار المشروع القومي لتحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة و تداول الغاز والبترول .

ومن جانبه أكد بوالعينين أن هناك فرصاً جيدة للاستثمار والتوسع في التعاون القائم الذي كان له مردود اقتصادي متميز للجانبين ، مشيراً إلي ان هناك مجالات لزيادة ضخ البترول السعودي عبر خط أنابيب سوميد بما يؤهل منطقة سيدي كرير كمركز مهم لدعم تسويق مبيعات أرامكو من الخام لأوروبا وان التوجه الحالي هو استخدام أرامكو للطاقات الاستيعابية بمصر لتخزين المنتجات البترولية السعودية حيث يتم تنفيذ مستودعات لتخزين المازوت بالعين السخنة ومستودعات للسولار في سيدي كرير واستخدامها كقاعدة انطلاق للمنتجات السعودية للأسواق المجاورة .