جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

طرح مزايديتين عالميتين للبحث عن البترول والغاز في 27 قطاعاً

Project 5 image

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية استمرار الوزارة في استراتيجية طرح المزايدات العالمية وعقد الاتفاقيات البترولية لتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز والعمل على جذب الاستثمارات العالمية لزيادة معدلات الإنتاج والإحتياطى مشيراً الى أن مصر تتميز بالفرص البترولية الجاذبة في ضوء الاحتمالات البترولية والغازية المرتفعة وقصص النجاح التى تحققت على مدار السنوات الأخيرة ولاسيما في مجال اكتشاف وانتاج الغاز من البحر المتوسط ودلتا النيل .

و أعلن الملا عن طرح مزايدتين عالميتين لعام 2018 للاستكشاف والبحث عن البترول والغاز لكل من الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية " إيجاس " في 27 قطاعاً تغطى معظم الأحواض الترسيبية بالجمهورية موضحاً أن مزايدة الهيئة المصرية العامة للبترول للبحث عن البترول واستغلاله شملت طرح 11 قطاعاً بواقع 5 قطاعات بالصحراء الغربية وقطاعين بوادى النيل و 3 قطاعات بخليج السويس وقطاع واحد بالصحراء الشرقية ، فيما شملت مزايدة شركة ايجاس للبحث عن الغاز والزيت الخام طرح 16 قطاعاً بواقع 13 قطاعاً بالبحر المتوسط تتضمن قطاعات تقع بالمناطق الحدودية بالبحر المتوسط بالإضافة الى 3 قطاعات بدلتا النيل الأرضية لافتاً الى أن المزايدة تعد أكبر مزايدة تطرحها ايجاس في تاريخها منذ تأسيس الشركة في عام 2001.

وأِشار الوزير إلى أن المزايدات الجديدة التي تم طرحها سيترتب عليها زيادة عدد اتفاقيات البحث عن البترول والغاز الامر الذى سيكون له مردود ايجابى على تعظيم أنشطة البحث والاستكشاف في المناطق المطروحة والمتوقع ان يؤتى ثماره خلال السنوات القليلة القادمة بما ينعكس على تدعيم الاحتياطيات والإنتاج من البترول والغاز وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة البترول في تأمين امدادات الطاقة للسوق المحلى و دعم الاكتفاء الذاتي ، معرباً عن تطلعه الى دخول استثمارات بترولية عالمية جديدة لشركاء جدد الى مصر من خلال المزايدات العالمية التي يتم طرحها .