جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

الملا يتابع خطوات تنفيذ مشروع مصر مركزاً اقليمياً للغاز والبترول

Project 7 image

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن مشروع تحويل مصر الى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول يعد أحد أهم برامج العمل بمشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الذى تنفذه الوزارة حالياً بما يواكب استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030 .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده الملا مع فريق عمل البرنامج السادس بمشروع تطوير وتحديث قطاع البترول في اطار المتابعة المستمرة لخطوات تنفيذ المشروع والوقوف على تطورات تنفيذ خطة العمل فى وضع استراتيجية تحويل مصر الى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول والتي تمر بثلاث مراحل رئيسية .

وأضاف الملا أنه تم انجاز خطوات فعلية جادة على ارض الواقع في اطار خطة العمل الجارية لافتاً إلى أن مردود المشروع على الاقتصاد القومى كبير ويتمثل في المساهمة فى تأمين احتياجات السوق المحلى من امدادات الطاقة ودعم التنمية الاقتصادية وتوفير النقد الأجنبى وفرص عمل جديدة وتحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل للبنية الأساسية لمصر في صناعة البترول والغاز واتاحة فرص اكبر لضخ المزيد من الاستثمارات في هذه الصناعة والمساهمة في توفير الغاز لمشروعات القيمة المضافة ، فضلاً عن تدعيم مكانة مصر الاستراتيجية في المنطقة .

كما تم استعراض الاعمال التي تم إنجازها في خطة عمل وضع الاستراتيجية المتكاملة بداية من مطلع عام 2017 وحتى الآن والتي تنقسم إلى 3 مراحل حيث تم الانتهاء من المرحلتين الأولى والثانية و تشمل المرحلة الأولى تحديد نطاق الأعمال وإعداد تقرير لتحديد المسار ودراسة الخيارات المتاحة وفقاً للتجارب والدروس المستفادة من أهم مراكز الطاقة العالمية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وروتردام وسنغافورة وغيرها وكيفية محاكاة ذلك في السوق المصرية، وثانياً مرحلة دراسة البدائل الفنية والاقتصادية لتحويل مصر إلى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول وتنقسم إلى جزئين احدهما يتعلق بأنشطة الغاز ويهدف إلى دعم التعاون مع دول شرق البحر المتوسط على المديين القصير والمتوسط وتفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية معها خلال الفترة المقبلة بالإضافة إلى تحقيق الاستغلال الأمثل من البنية التحتية القائمة بالفعل مثل خطوط الأنابيب ومصانع الاسالة فضلاً عن الخطوات التي تم اتخاذها على المستوى التشريعى حيث تم اصدار قانون تنظيم سوق الغاز والذى سيتيح الفرصة للقطاع الخاص للدخول والمنافسة في كافة أنشطة الغاز بمصر ، والجزء الثانى يتعلق بتداول البترول ويهدف إلى استغلال موقع مصر الاستراتيجي وتطوير البنية الأساسية ومشروعات توسعة الموانئ ومستودعات تخزين وتداول المنتجات البترولية بالإضافة إلى تعظيم دور مصر في نشاط تموين السفن لما له من جدوى اقتصادية مرتفعة فضلاً عن تطوير معامل التكرير وتحديث الشبكات والخطوط ، فيما تشمل المرحلة الثالثة وضع الخطة التنفيذية وبرنامج العمل وتطوير آلياته وفقاً لجداول زمنية محددة ، كما تتضمن المرحلة بدء العمل على الخطوات التنفيذية للمشروع سواء على المدى القريب أو البعيد .