جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

وزير البترول يبحث فرص التعاون بين قطاع البترول و البنك الاوروبى لإعادة الإعمار

Project 7 image

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع يورجن ريجتريك النائب الأول لرئيس البنك الأوروبى لإعادة الأعمار والتنمية والوفد المرافق مجالات التعاون المشتركة بين البنك وقطاع البترول فى مجال تقديم الدعم التمويلى والفنى لعدد من المشروعات البترولية الجارى الاتفاق عليها بين مجموعة العمل المشتركة من الجانبين مثل مشروع تنفيذ وحدة جديدة لمعالجة السولار بشركة الأسكندرية للبترول ومشروع استغلال الغازات المصاحبة لإنتاج البترول فى عدد من الحقول وذلك بهدف الاستغلال الاقتصادى الأمثل وتحسين الجوانب البيئية والذى يتفق مع استراتيجية وزارة البترول التى تهدف إلى رفع كفاءة التشغيل فى المشروعات البترولية ، بالإضافة إلى تمويل مشروع مجمع التفحيم بالسويس .

وأشار الملا أنه تم خلال اللقاء استعراض الدور المصرى فى تنفيذ التحول لمركز إقليمى للطاقة والاستفادة المشتركة لمصر ودول شرق المتوسط بما يدعم علاقات الشراكة مع دول الجوار بالإضافة إلى استعراض التطورات الإيجابية التى حققها قطاع البترول فى مجال إنتاج الغاز الطبيعى والبترول وتلبية احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى وتأمين استمرارية الإمدادات ، فضلاً عن استعراض برامج التطوير والتحديث لقطاع البترول لمواجهة التحديات ومسايرة التطورات الضخمة التى تشهدها صناعة البترول والجهود المبذولة لتطوير الكوادر البشرية وإعداد برامج متخصصة لإعداد العاملين من الإدارة المتوسطة لتأهيلهم لتولى المناصب القيادية فى المستقبل .

كما تم خلال اللقاء استعراض الوضع الحالى لنشاط التعدين فى مصر فى ضوء إعداد خارطة طريق وتعديل بعض بنود قانون التعدين الحالى للانطلاق بهذا النشاط وإمكانية الاستفادة من الدعم الفنى والمالى للبنك لمشروعات التعدين .

ومن جانبه أبدى النائب الأول لرئيس البنك الأوروبى استعداد البنك لتقديم كافة أوجه الدعم وتوسيع آفاق التعاون مشيداً بالتطورات الإيجابية التى حققها قطاع البترول والتى تعطى دافعاً أكبر لفتح مجالات متعددة للتعاون المشترك فى المشروعات البترولية وتوجه مصر لتصبح مركزاً إقليمياً للغاز والبترول .

حضر اللقاء المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والجيولوجى فكرى يوسف وكيل الوزارة لشئون التعدين والمهندس أشرف بهاء الدين نائب رئيس هيئة البترول للتخطيط والمشروعات والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية والمهندس أحمد عبد ربه مساعد رئيس قطاع شئون البترول بالوزارة .