جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

وزير البترول والثروة المعدنية يترأس ورشة عمل لتطوير قطاع التعدين

Project 7 image

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ورشة عمل برنامج تطوير وتحديث قطاع التعدين بالتعاون مع استشارى عالمى متخصص لبحث ومناقشة ماتم إنجازه فى وضع خارطة طريق لتطوير قطاع التعدين في اطار خطة الوزارة لتنمية واستغلال الثروات المعدنية وزيادة جاذبية النشاط التعدينى للإستثمارات المحلية والأجنبية.

شارك في ورشة العمل الجيولوجى فكرى يوسف وكيل الوزارة للثروة المعدنية والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس علاء حجازى رئيس شركة إنبى والدكتور أيمن الساعى رئيس هيئة الثروة المعدنية.

وأكد الملا خلال ترأسه الورشة أن الهدف من خارطة الطريق الجارى إعدادها هو ضمان تحقيق أقصى استفادة للدولة من ثرواتها التعدينية و تحقيق مردود متميز من الاستثمار فى النشاط التعدينى بما يشجع المستثمرين المحليين والأجانب على الاستثمار في هذا المجال وجذب أكبر عدد من الشركات المؤهلة للعمل في البحث عن الثروات التعدينية وتصنيعها لزيادة القيمة المضافة منها لصالح الاقتصاد المصرى موضحا أن خارطة الطريق تغطى كافة مراحل العمل التعدينى وستركز على أهم الخامات التعدينية التي تتمتع بالقدرة على تحقيق أعلى قيمة مضافة من خلال استخدامها في الصناعات التحويلية وكذلك تحديد احتياجات الصناعات بالدولة من هذه الخامات فضلاً عن تحديد الإصلاحات المطلوبة لرفع كفاءة الأداء بقطاع التعدين ، مؤكداً أنه يجرى الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة في مجال التعدين، مشيراً إلى أهمية تطوير اساليب التسويق والترويج لفرص الاستثمار التعدينى في مصر و توفير كافة المعلومات للمستثمرين للمساهمة في جذب الاستثمارات المحلية والاجنبية.

وأضاف أن هناك اهتمام واسع وردود فعل إيجابية من المهتمين بصناعة التعدين محلياً وعالمياً بعمليات التطوير الجارية في قطاع التعدين ، وأن عدد من المستثمرين أبدوا رغبة قوية للعمل في هذا المجال في مصر خلال الفترة المقبلة في ضوء التغييرات الإيجابية المتوقع أن يشهدها هذا القطاع والإمكانات التعدينية الهائلة التي تزخر بها مصر.

وخلال الورشة تم مناقشة واستعراض أوجه التطوير المختلفة في قطاع التعدين والإصلاحات التشريعية الجارى العمل عليها لتعديل قانون الثروة المعدنية الحالي ، كما تم استعراض الدراسات التي تم اجرائها خلال المرحلة الأولى من البرنامج والمشروع المقترح لإنشاء بوابة الكترونية لتسويق الفرص الاستثمارية للقطاع التعدينى .

وتم خلال اللقاء استعراض المرحلة الأولى من البرنامج وهى مرحلة الاعداد التي قاربت على الانتهاء والتي تشمل اجراء الدراسات اللازمة للجوانب المختلفة بقطاع التعدين لتحديد أهم المقومات والتحديات والتعرف على رؤى اطراف الصناعة المختلفة بما يضمن نجاح وضع خارطة الطريق مع الآخذ في الاعتبار التجارب الناجحة للدول التي نجحت في تطوير صناعة التعدين لديها وإحداث نقلة نوعية بها .