جهاز تقطير1

وحدة تقطير رقم 1 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 1 قسم أ ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1998 بطـاقة انتاجية

1.2 مليون طــن مترى / سنه

ووحدة التقطير ( رقم 1 قسم ب ) انشئت عام 1945 وتم احلالها و تجديدها وبدء التشغيل عـام 1999 بطاقة انتاجية

1.3 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

2 جهاز تقطير

وحدة تقطير رقم 2 بطاقة 1.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 2 ) انشئت عــام 1929 و تم احلالها وتجديدها وبدء التشغيل عــام 1996 بطـاقة انتاجية

1.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

جهاز تقطير3

وحدة تقطير رقم 3 بطاقة 2.5 مليون طن

وحدة التقطير ( رقم 3 ) وبدء التشغيل عام 1993 بطاقة انتاجية 2.5 مليون طــن مترى / سنه

قراءة المزيد

وزير البترول يبحث مع نظيره السعودى تعزيز التعاون في البترول والغاز والتعدين

Project 9 image

على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادى العالمى " دافوس – البحر الميت" بالعاصمة الأردنية عمان ، عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره السعودى المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية بحثا خلالها سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في مجالات البترول والغاز والثروة المعدنية الى جانب استعراض الموقف الحالي لأسواق البترول العالمية والأسعار .

وشهدت جلسة المباحثات بين الملا والفالح تبادل الآراء حول الفرص البترولية والغازية في منطقة البحر الأحمر و فرص التعاون الثنائى بين البلدين فى هذه المنطقة الواعدة في ضوء التوجه لتكثيف اعمال البحث والاستكشاف خلال المرحلة المقبلة وطرح مصر مؤخرا لأول مزايدة عالمية في البحر الأحمر تتضمن 10 مناطق جديدة للبحث عن البترول والغاز، و أكد الوزيران على أهمية التعاون في مجال البحث والاستكشاف فى البحر الأحمر من خلال نقل وتبادل المعلومات الفنية والجيولوجية التي تعزز فرص جذب استثمارات كبرى الشركات العالمية للعمل في هذه المنطقة .

و تم خلال المباحثات استعراض فرص التعاون في أنشطة التعدين وتبادل المعلومات والخبرات خاصة أن كلا البلدين يعمل على تنفيذ رؤية استراتيجية خاصة به لتطوير هذا القطاع الحيوى وزيادة مساهمته في الناتج المحلى وتعزيز القيمة المضافة وتحويله الى أحد أهم مصادر الإيرادات في الاقتصاد بالإضافة الى دعم تبادل المعلومات الفنية والجيولوجية والخبرات في ظل تشابه الطبيعة الجيولوجية لكلا البلدين في بعض المناطق.

كما بحث الملا والفالح تطورات أسواق البترول العالمية والموقف الحالي لأسعار خام برنت والعوامل المؤثرة في مستويات الأسعار عالمياً ، وتبادل وجهات النظر حول توقعات الأسعار العالمية خلال الفترة القادمة .

وعلى جانب آخر عقد المهندس طارق الملا والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى جلسة مباحثات مع عدد من وزراء الحكومة الأردنية المعنيين تم خلالها استعراض ترتيبات عقد الاجتماع المقبل للجنة العليا المصرية الأردنية برئاسة رئيسا الوزراء في البلدين خلال الفترة القادمة .